منتدى مدرسة بن شادي لتعليم المتوسط

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك إلينا بالدخول الي المنتدي
إذا كنت عضوا او التسجيل إن لم تكن عضو، وترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدي
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الإشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا إدارة المنتدي

نموذج الفروض و الاختبارات لجميع المواد والمستويات


    الاختبار التجريبي في مادة اللغة العربية (1)

    شاطر

    m.nabila

    عدد المساهمات : 26
    السٌّمعَة : 1
    الموقع : بــــــــاتنة

    الاختبار التجريبي في مادة اللغة العربية (1)

    مُساهمة  m.nabila في الأربعاء مارس 16 2011, 11:32

    متوسطة الإخوة بن شادي ولاية باتنة
    المستوى: السنة الرابعة متوسط المـدة: ســاعتان
    الاختبار التجريبي في مادة اللغة العربية
    (1)
    السند :
    في الحياة دروس ما أكثرها ! وما أنفعها ! فيها الحلو وفيها المرّ، فيها السّار وفيها المُحزن، وعلى مسرحها أحداث لا تنقطع، قد نغفل عنها أو نتغافل، ولكنّها لا تلبث (أن تفرض ) نفسها علينا، درسها عميق وأخاذٌ ينفذ إلى القلب، ويستولي على المرء، لا يحتاج إلى معلّم أو ملقّن، ولا إلى شرح أو توضيح، وهو أيضا مُتجدّد ومُتنوّع، يوافينا بما نتوقّع وما لا نتوقّع، ويمدّنا أحيانا بما لا نقرأ في كتاب أو صحيفة، وهو أخيرا حيٌّ وعمليّ، نعيش فيه أو نعيش معه، وقد نكون مَوضوعَه أو مجالَ تطبيقه، ننساهُ فيذكّرنا، ونغفلُ عنه فينبِّهنا، لا يملّ الإعادة والتكرار.
    ما أجدرنا أن نأخذ عنه ! وأن نخرج منه بعِظة أو عِبرة ! وكثيرا ما فاتنا هذا، فتمرّ بنا أحداث الدّهر (ونحن عنها في غفلة)، وقد نذكُرها لحظةً ثم ننساها. ورحلة الحياة الحقّة هي الملآى بالخبرة والتجربة، ومَن لم يُؤدّبه والده أدّبَه اللّيل والنّهار.
    علّمتني الحياةُ كثيرا، علّمتني طفلا وشابا، كما علّمتني كهلا وشيخا، ولا تزال دروسها (تتوالى دون انقطاع)، وأحداث الطّفولة كثيرة، ويُحضرني منها أمور أحبُّ أن أنوّه بها، وأوّلُها أنّ الطّفولة حقا عالم الطُّهر والبراءة، لا تعقيد فيها ولا التواء ولا غشّ ولا خِداع، ولا كذب ولا تضليل، يعبّر الأطفال عمّا في نفوسهم بصراحة، ويتقاسمون طعامهم بسماحة.
    وأذكر أنّي افتقدت يوما في مكتبة القرية لوحي المُلوّن، أخذه طفل أصغر منّي سنـًا،ليتمتّع بمنظره دون أن يسألني، وما إن أحسَّ بسؤالي وبحثي حتى احمرّ وجهه،وهذه الحُمرة خير تعبير عن الاعتذار... البَريء.

    عن مجلة الهلال مارس 1974 – للكاتب إبراهيم مدكور. بتصرف
    الأسئلــــــــــة:
    أ)- البنـــــــــاء الفكـــري : (05 نقاط).
    1- حدّد عنوانا مناسبا للنص . 1ن
    2- ماذا علّمت الطفولة الكاتب في حياته؟ 0.5 ن
    3- لماذا اعتبر الكاتب أنّ درس الحياة أخّاذ ينفذ إلى القلب؟ 0.5 ن
    4- اشرح المفردات الآتية، ووظفها في جمل من إنشائك : ( أخّاذ ، أنوّه ، تضليل ). 3ن

    ب) البنــــــاء الفـــني : (02 نقطتان).
    1- استخرج من النّص جمالا معنويا وآخر لفظيا ،وبيّن أثرهما في المعنى . 1ن
    2- اشرح الصّورة البيانيّة الآتية، وبيّن نوعها : " ومن لم يؤدّبه والده أدّبه الليل ". 1ن

    ج)- البنــــــاء اللغـــوي : ( 05 نقاط).
    1- أعرب ما تحته خط في النص : دروس - مَن . 1ن
    2- بيّن رتبة المفعول به فيما يلي ، واذكر السبب : لم يُؤدّبه والده أدّبَه اللّيل . 1ن
    3- بيّن الوظيفة التي تؤديها الجمل الواقعة بين قوسين في النص . 3 ن
    د)- الوضـعية الإدماجية : (08 نقاط).
    حدثت لك حادثة في طفولتك، مازلت تتذكّرها من حين لآخر، لأنّها أثّرت فيك كثيرا، في حدود خمسة عشر سطرا أخبر صديقك بها، وصف له الحلو والمرّ منها، مستخلصا العبرة منها، وموظّفا استعارة جميلة .
    بالتوفيق. الأستاذة : ن. معرف

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05 2016, 02:26